.
.
المراقبة و التقييم -->


المراقبة و التقييم  
تصحيح مفاهيم الرقابة و المراقبة و التقييم
مثلا لما نقدم امتحان البكلوريا
المر اقبة : تكون للأشخاص الذين يتجولون بين الطلاب ويعطون المعلومات للمدير و هو يتخذ القرار في حال خالف احدهم. 
الرقابة : يمارسها الأشخاص الذين لديهم السلطة حيث يملكون صلاحية بأخذ اجراء بحق المخالفين كطردهم او ايقاف الامتحان لهم  و يمكن ان يكون مدير  مركز  الامتحان في مثالنا.
التقييم : سيكون في نهاية المرحلة بانتهاء الامتحان يتم جمع الاوراق و  اعطاء كل واحد علامة. 

من هنا يجب ان نتجنب الخلط بين مفهوم المراقبة و الرقابة, حيث المراقب يكون له دور الكاميرا ام الرقابة فلها دور السلطة واتخاذ القرار.  
المراقبة و البيانات
للبيانات اهمية كبيرة في عملية المراقبة اذ تعتمد المراقبة بشكل اساسي على المعلومات التي يجمعها جامعو ا البيانات
* ليس مراقبة النشاط هو الهدف الاساس ي من عملية المراقبة و لكن هو معرفة النتيجة التي يعطيها النشاط, في حال لم تعط النتيجة المرجوة يقوم فريق المراقبة بإمداد فريق البرنامج  بالمعلومات عن القصور الحاصل و و فريق البرنامج يقوم بعمل تحسينات و تعديلات على النشاط للوصول الى النتيجة الم رجوة.
وقفة  :
احيانا في بعض المنظمات يتم التركيز على مراقبة  النشاط و ليس على النتيجة وهذا الخطأ يؤدي  الى انحراف المراقبة عن  هدفها و الاهتمام بالعمليات دون التركيز على الهدف من هذه العمليات و الانشطة .

 أهمية البيانات للمراقبة

المراقبة مهمة  لإعطاء متخذ القرار البيانات الكافية و ذات الجودة العالية لاتخاذ القرار السليم. 

 المشروع
تعريف المشروع: نشاط مسعى/مجهود مؤقت فريد )يحصل مرة واحدة(يُبذل لخلق منتج، أو خدمة، أو نتيجة فريدة من نوعها
ضمن مثلث القيود الوقت و الميزانية و الجودة .
و المشروع يتم تأسيسه في الوضع الانساني للانتقال بالفئة المستهدفة من الوضع الحالي الى وضع مستقبلي افضل .
و عملية المراقبة و التقييم تكون متواجدة في كفة مراحل حياة المشروع  .
تعريف المراقبة
هي العملية المستمرة لجمع البيانات و المعلومات حول تنفيذ خطة (برنامج، مشروع، سياسة محددة) هدفها الرئيس ي هو التحقق من أن التنفيذ يتم وفق الخطة  .
و باختصار ان المراقبة هي  معرفة هل يتم التنفيذ وفق الخطة الموضوعة.
 
تعريف  التقييم: 
قياس مدى نجاح المشروع في تحقيق أهدافه وتحديد الآثار الناجمة عن تنفيذ المشروع ويتم عادة في منتصف فترة المشروع ونهايتها حيث يكشف عن الإنجازات خلال وقت محدد حيث يتم ذلك عن طريق جمع بيانات ومعلومات حول كل ما له علاقة بالمشروع .
*الجدول التالي يبين الفروقات بين المراقبة والتقييم. 

المراقبة
التقييم 
 
فريق مراقبة من داخل المنظمة يقوم به فريق البرامج أو فريق مراقبة مستقل
فريق من داخل المنظمة او من خارجها.
من يقوم بالعمل
المراقبة عملية مستمرة ongoing 
التقييم في مرحلة او فترة معينة. غالباً بعد انتهاء
المشروع و أحيان ا في منتصف المشروع في حال كانت فترة المشروع لسنوات كالمشاريع الإنمائية 
متى
تركز المراقبة على تتبع رصد نشاطات المشروع و أهدافه المباشرة )الفورية( او ما يسمى
  . output
يركز التقييم على أهداف المشروع على المدى المتوسط و البعيد و ليس على النتائج الفورية. أي
    overall goal & outcome على
           الهد ف
تتعلق المراقبة بشكل اساس ي بتتبع سير عمل المشروع و مدى مطابقته للخطة و الإجراءات 
يتعلق التقييم بكافة جوانب  ومراحل المشروع:
تحديد الاحتياجات وتصميم المشروع والتنفيذ
وأنظمة المنظمة من مالية وموارد بشرية و نقل و اتصالات وإمداد ومشتريات....فالتقييم يشمل المراقبة
النطاق
جمع المعلومات و البيانات الكمية و النوعية
باستخدام مختلف طرق جمع البيانات 
جمع المعلومات و البيانات الكمية و النوعية
باستخدام مختلف طرق جمع البيانات 
الادوات 
يقارن بين سير العمل و خطة العمل 
يقارن بين مؤشرات محسوبة من بيانات قبل
المشروع و نفس المؤشرات ولكن محسوبة من بيانات بعد تنفيذ المشروع
الحكم على النجاح 
ادخال التعديلات على الخطط و البرامج عند الضرورة 
معرفة نتائج المشروع و آثاره و بالتالي تقديم دروس مستفادة حول الممارسات السليمة الممارسات الخاطئة في المشروع 
فوائده المباشرة 

 العلاقة بين المراقبة و التقييم:
المراقبة و التقييم كلاهما يعتمد على  ادوات جمع البيانات الكمية و النوعية للحصول على البيانات و المعلومات لمراقبة و تقييم المشاريع  الا ان التقييم يعتمد على بيانات المراقبة اضافة لجمع بيانات خاصة بعملية التقييم. 
فالتقييم الناجح يحتاج الى بيانات المراقبة فمثلا يمكن لمشروعان ان يحققا اهدافهما الا ان الاول كان يعمل بظروف عمل قاسية و غير امنة  و الثاني يعمل ضمن بيئة امنة و مستقرة  يتم لحظ ذلك في المراقبة و بالتالي يكون تقييم المشروع الذي في ظروف سيئة يحصل على على تقيم افضل في حال تساوي المتغيرات و النتائج الاخرى للبرنامجين .

 لماذا نراقب ونقيم المشاريع التنموية:
 المانح:
المانح يريد ان يتأكد من ان المنحة قد تم صرفها بالمكان الصحيح وذالك من خلال مراقبة المشروع و نتيجة المشروع و تحقيقه للأهداف من خلال تقييمه.  
 المستفيدين:
فإرضاء المستفيدين  بالشكل الملائم هو امر تسعى له المنظمات و تلحظه المراقبة و التقييم في عملها.  
 التصحيح: 
المراقبة تصحح على المستوى العملياتي
 تغيير في الانشطة بشكل آني لنحصل على المخرج المطلوب 
اما التقييم فيكون للحصول على دروس مستفادة للمشاريع القادمة .
 ندرة الموارد: 
الحاجة كبيرة و لكن الموارد محدودة فيجب ان يتم تحديد الاحتياجات بشكل دقيق  و كذلك اولويات هذه الاحتياجات لتغطيتها بشكل فعال و بكفاءة عالية.
 التعلم: 
يجب ان نتعلم من اخطائنا الماضية للإجراء التصحيح المناسب و كذلك تعميم التعلم للمنظمات الاخر ى حيث تمثل الدروس المستفادة بنك ذاكرة المنظمة, يبدي المانحون اهتماما في ضمان نشر التعليم في كافة أنحاء القطاع لضمان استفادة المشاريع الجديدة من الدروس الناتجة عن غيرها من المشاريع التي مولوها .

وقفة 
لا يمكن أن يكون هناك تقييم جيد بدون  وجود بيانات مراقبة خلال فترة المشروع .
خيارات مراقبة المشروع: لدينا نوعين رئيسيين من خيارات المراقبة  :
مراقبة خارجية :
a.       مراقبة طرف خارجي TPM :  حيث تتعاقد المنظمة مع) شركة مراقبة و تقييم ( لمراقبة مشاريعها .
b.      مراقبة متبادلة: حيث تتفق منظمتان على مراقبة مشر وع ا و مشاريع المنظمة الاخرى بحيث المنظمة الاولى تراق ب مشروع المنظمة الثانية و الثانية تراقب مشروع المنظمة الاولى,   
c.       مراقبة المانح: يتعاقد المانح مع مستشارين او فريق مراقبة و تقييم  لمراقبة نشاطات المشروع للمنظمة التي منحها المنحة.  
مراقبة داخلية:   
d.      قسم مراقبة مستقل :المنظمة نفسها  لديها قسم مستقل عن البرامج يراقب مشاريع المنظمة .
e.       مراقبة ذاتية: حيث يكون ضمن قسم البرنامج موظفين مهمتهم المراقبة .
 العوامل  والمعايير التي تحدد اختيار نوع المراقبة:
2.       التكلفة : حيث المراقبة الخارجية هي الاعلى تكلفة
3.       الشفافية : المراقبات الخارجية تتفوق على المراقبات الداخلية من ناحية الشفافية .
4.       الوصول للمعلومات:  المراقبات الداخلية هي الاسرع والاسهل في الوصول للمعلومة من المراقبة الخارجية .
5.       الوقت : المراقبة الداخلية هي الاسرع من المراقبات الخارجية
6.       الخبرة: غالبا المراقبات الخارجية تكون مع منظمات متخصصة بالمراقبة و التقييم لذلك فهي ذات خبرة اعلى من المراقبة الداخلية , و المراقبة ذات قسم مراقبة مستقل تكون ذات خبرة اعلى من المراقبة الذاتية .
7.       الثقة: تأتي المراقبة الذاتية الاقل ثقة بنتائجها لانها تميل للتعاطف مع و المراقبة المتبادلة قد تنحو نفس المنهج اما المراقبة من طرف ثالث او مراقبة المانح فهي ذات ثقة اعلى.
8.       الوضع الأمني: يلعب الوضع الامني دورا كبيرا في اختيار المراقبة و الافضل في هذه الحالة هو المراقبة الذاتية ثم المراقبة ذات القسم المستقل و من بعدها المراقبات الخارجية و لكن هذا ليس دوما.

 

 هذا الملف تم نشره على قناة خطوة في التنمية البشرية
رابط القناة على التلغرام
و صفحتنا على الفيس بوك
وموقعنا على الويب
لا تنسى أن كنت من الباحثين عم عمل اليك قناتنا
خطوة داخل سوريا

جديد قسم : التنمية البشرية

إرسال تعليق

close